أفضل 5 مدن سياحية في المغرب

استقطب المغرب الغامض والجميل الزوار الأجانب منذ آلاف السنين، ولا يزال من أكثر الدول الأفريقية زيارة، حيث إنه موطن المدن المبنية حول الشواطئ الهادئة والجبال العالية والأسواق الصاخبة. تعرف معنا من خلال هذا المقال عن أفضل 5 مدن سياحية في المغرب.

أفضل 5 مدن سياحية في المغرب

مدينة مراكش

مراكش هي مفترق طرق انتقائي للثقافات المختلفة وأكبر مدينة نابضة بالحياة. تقع مراكش في واحدة من أربع مدن إمبراطورية في المغرب في ظل جبال الأطلس.

اشتهرت المدينة منذ العصور الوسطى بأزقتها وأسواقها المحمية من قبل اليونسكو، ومسجد الكتبية الشهير الذي يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر، بمئذنة واحدة يمكن رؤيتها لأميال حولها.

يمكنك التجول في أسواق المدينة المنورة، وهي واحدة من أفضل المدن التي تزورها في المغرب.

يتم تمثيل الروح الثقافية لمراكش لمدة 1000 عام في ساحة جامع الفنا النابضة بالحياة كل مساء عند غروب الشمس.

يتجمع السكان المحليون والزوار لمشاهدة البهلوانيين والسحرة والروائيين وسحرة الأفاعي وموسيقيي كناوة ورواة القصص الذين يخلقون معًا مشهدًا رائعًا في الهواء الطلق، ويكتمل التراث المغاربي والتراث الفني للمدينة بنبض إبداعي معاصر مزدهر، ويصنف مراكش على أنها 2021 عاصمة الثقافة الأفريقية.

المتاحف وصالات العرض بما في ذلك متحف الفن الأفريقي المعاصر والمعادن ومتحف التصوير الفوتوغرافي ومتحف إيف سان لوران تستضيف الأحداث على مدار العام.

أفضل 5 مدن سياحية في المغرب

مدينة مكناس

تقدم مكناس، أصغر مدن الإمبراطورية الأربع في المغرب، لقطة رائعة للحكم الضخم لجنون السلطان مولاي إسماعيل.

تقع هذه المدينة ذات المناظر الخلابة على قمة التل في قلب المنطقة المغربية الرائدة في إنتاج المشروبات، مما يجعلها قاعدة مثالية للرحلات اليومية إلى بقايا وليلي الرومانية القريبة ومدينة مولاي إدريس المقدسة.

حكم مولاي إسماعيل المغرب من مكناس أولاً من 1672 إلى 1727، خلال هذا الوقت ازدهرت المدينة، محاطة بالأراضي الخصبة وطرق التجارة الجيدة، بنى إسماعيل نظام دفاع معقد يتكون من تحصينات رائعة صمدت أمام اختبار الزمن.

مدينة مكناس هي موطن لمدينتها المُعلن عنها من قبل منظمة اليونسكو للتنافس مع مراكش، وبوابة باب منصور الجميلة وضريح مولاي إسماعيل، وهي خيار ممتاز لأولئك الذين يتطلعون إلى الخروج عن المسار المطروق في المغرب.

مدينة فاس

تعد فاس واحدة من أقدم وأعرق المستوطنات التاريخية في شمال إفريقيا، وهي واحدة من المدن الإمبراطورية المغربية وعاصمتها السابقة.

هي موطن أقدم جامعة في العالم، والتي تأسست عام 859 م، إلى جانب أحد أكبر المساجد خارج مكة المكرمة والمدينة المنورة.

هذه المدينة هي بوتقة تنصهر فيها الثقافات، حيث تلقى سكانها العرب والبربر دعمًا كبيرًا من قبل اللاجئين من إسبانيا وتونس.

المدينة البالية القديمة، متاهة غامضة ذات لون ذهبي لأسواق العصور الوسطى والقصور والمساجد، حيث تغيرت العديد من الحرف اليدوية والحرف اليدوية التي تشكل شريان الحياة في شوارع بالي الضيقة على مدار 1000 عام.

مدينة شفشاون

تقع مدينة شفشاون المطلية باللون الأزرق بين قمم جبال الريف، وهي مركز حيوي للفنون والحرف اليدوية مع أجواء مريحة.

يتحدث العديد من السكان المحليين هنا الإسبانية، على عكس باقي البلاد، حيث يتم التحدث باللغتين العربية والفرنسية على نطاق واسع.

هناك العديد من النظريات حول طلاء المباني باللون الأزرق في شفشاون، يعتقد البعض أنها بدأت مع وصول تدفق المهاجرين اليهود الفارين من محاكم التفتيش الإسبانية، حيث يمثل اللون الأزرق الإله في اليهودية، فهو لون البحر والسماء.

يعتقد البعض الآخر أن اللون الأزرق يطرد الذباب والبعوض، مهما كان السبب، فهذه المدينة الخلابة تسهل وتيرة الحياة البطيئة، وهي بالتأكيد من أفضل المدن التي تزورها في المغرب.

أفضل 5 مدن سياحية في المغرب

مدينة الدار البيضاء

الدار البيضاء هي إحدى المدن المغربية المشهورة، وخُلدت في فيلم 1942 الذي يحمل نفس الاسم، بطولة همفري بوجارت.

الدار البيضاء هي واحدة من أحدث المدن في المغرب وعاصمتها الاقتصادية ومدينتها سريعة التغير.

قطاع الأعمال المزدهر في المدينة، والطبقة الوسطى الغربية، والنظرة العالمية تجعل الدار البيضاء أكثر تذكيرًا بجنوب فرنسا من المغرب العربي.

من الناحية المعمارية، تعد المدينة موطنًا لمزيج غير عادي ولكنه مميز من فن الديكور الباريسي والحرفية المغربية المحلية، والتي تتناقض بشكل صارخ مع الأحياء والأحياء الحديثة.

بعيدًا عن المدينة، يعد مسجد الحسن الثاني المزين جيدًا و Place du 16 Novembre و Place Mohammed V مجرد عدد قليل من الأماكن التي يجب زيارتها في الدار البيضاء.

أنظر أيضا:

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)

100.24.122.117

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى