الخطوات الخمس للقراءة المتعمقة

القراءة القراءة المركزة أو كما تعرف بالقراءة العميقة، تعني الخطوات التي يجب اتباعها لتتمكن من قراءة الكتب أو المقالات العلمية بشكل فعال، وتعرف هذه الخطوات أيضًا باستراتيجية SQ3R، وتعتمد هذه الاستراتيجية على التنظيم الجيد أثناء القراءة، وعرفه فرانسيس روبنسون الذي كان من بين أعضاء هيئة التدريس بجامعة أوهايو التي اعتمدتها بشكل رئيسي في عام 1941 م.

بعد انتشار هذه الاستراتيجية، لاقت نجاحًا واسعًا وشهرة كبيرة، وقد لا يكون سبب هذا الانتشار فقط نتيجة للمبدأ العلمي الذي قامت عليه هذه الاستراتيجية، بقدر ما نتجت تلك الشهرة عن الاسم أو الرمز التي اختارها فرانسيس روبنسون لها، والرمز SQ3R يعني بداية حروف كل الخطوات الخمس، وهي إحدى الطرق التي تسهل حفظ الخطوات بنفس الترتيب، والخطوات الخمس هي المسح أو تصفح، اسأل، اقرأ، استمع، راجع

الخطوات الخمس لمزيد من القراءة

التصفح

التصفح يعني مسح المادة المراد قراءتها، أو مسحها ضوئيًا بشكل شامل، مثل مشاهدة العناوين الرئيسية فيها والتركيز على قراءة الملخص أو النتائج في النهاية، ثم إعادة قراءة الفقرة الأولى مع التركيز على الكلمات والمصطلحات المهمة فيها، وهذه العملية يجب أن تستغرق وقتًا طويلاً، لكنها تعد الروح لبدء القراءة، ومعرفة الفكرة العامة للمقال، أو البحث المراد قراءته، بحيث يكون لدى القارئ هذه الأسئلة حول ما يفعله يتحدث النص؟ ما الذي تتحدث عنه الفقرة الأولى؟ وماذا عن الفقرة الثانية؟

السؤال

تحدث هذه الخطوة بعد أن يكون الشخص قد كوّن فكرة عامة عما يريد قراءته، فيبدأ القارئ في طرح العديد من الأسئلة حول المادة العلمية بحيث يشكلون العديد من الأسئلة حول العنوان الرئيسي، أو حول الفكرة. من هذه الورقة العلمية، أو طرح أسئلة حول العناوين الفرعية والأفكار التي تحتوي عليها، والهدف من هذه الأسئلة هو إيجاد الدافع الذي يدفع الشخص للقراءة. الهدف الآخر هو تذكر المادة التي تمت قراءتها بعد فترة من الزمن وأهم الأفكار الواردة فيها.

قراءة

في هذه الخطوة يبدأ القارئ بقراءة المادة العلمية بتركيز أكبر، والهدف من هذه الخطوة هو أن يبحث القارئ عن إجابة لجميع الأسئلة التي أثيرت في المادة ويرغب في معرفة الإجابة عليها.، ومن المهم للقارئ أن يتذكر هذه الأسئلة حسب ترتيبها، حيث سيقرأ المادة العلمية حسب الترتيب، وفي النهاية ستوفر هذه الخطوة للقارئ إجابة على جميع الأسئلة التي طرحها من قبل.

التلاوة

في هذه الخطوة يجب على الكاتب ترك المادة العلمية ومحاولة استرجاع الأسئلة التي تطرحها المادة والإجابة عليها، ويمكنه استخدام لغته الخاصة في التعبير بدلاً من اللجوء إلى الكلمات الموجودة في المادة، وهذه الخطوة مهمة للغاية حيث أن التلاوة أفضل من إعادة قراءة المادة للمرة الثانية، رغم أنها شرط أساسي قبل قراءة المادة مرة أخرى، والهدف منها تحسين مهارات العقل في حفظ المعلومات وتذكرها بشكل أفضل.

مراجعة

في كثير من الأحيان قد ينسى القارئ الغرض من فقرة من هذه المادة العلمية، وقد ينسى إجابة سؤال طرحه حول فقرة معينة، وهذه الفقرة تسهل على القارئ العودة إلى الفقرة التي يحتوي على الإجابة في وقت قصير، كما أنه يساهم في مراجعة المادة في نموذج. ممتلئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى