اول من اسلم من الصبيان

الإسلام هو أول الأولاد الذين أسلموا الإسلام من الديانات السماوية الثلاث، وقد ميزه الله بحضور نبي كان خاتم الأنبياء، والذي أرسله صلى الله عليه وسلم برسالة خالدة. وهو القرآن الكريم. بعث الله الرسول، انقسم المجتمع في ذلك الوقت إلى مؤيدين ومعارضين، وهو أول الأولاد المسلم.

أول أولاد اعتنقوا الإسلام

اعتبر علي بن أبي طالب رضي الله عنه أول غلام أسلم، فقد ضمه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في بيته، وذلك لأجله و زوجته، أم المؤمنين، خديجة بنت خويلد، لتربيته، لأنه كان عم الرسول أبي طالب شيخوخة، وكان فقيرًا وفقيرًا، ولم يكن قادرًا على توفير الملابس والطعام. لهم، الأمر الذي دفع الرسول صلى الله عليه وسلم لرعاية علي ابن عمه، من أجل إراحة عمه والرحمة عليه، لأن علي بن أبي طالب نشأ في بيت النبي منذ صغره وكان الأول. فتى يعلم برسالة الرسول، وأول من أسلم وأمن بالنبي رسولاً للصبي.

من أوائل النساء المسلمات

اعتبرت أم المؤمنين خديجة بنت خويلد أول من آمن بنبي الإسلام، فهي زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم، ولما دعاها النبي صلى الله عليه وسلم.، لم تتردد ولو للحظة في دخولها الإسلام، لأنها علمت أن للنبي علاقة غرامية كبيرة، وذلك لأنه كان يستمتع بحسن الخلق، كانت هي التي أعفاه منها، عند الوحي. نزل جبريل عليه السلام أولاً، فذهب إليها قائلاً تعالوا إليّ يا زملائي.

وكان علي بن أبي طالب مكانة عليا، فكان مهمًا، فهو من الخلفاء الراشدين الأربعة، وآخرهم بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى