بم اشتهر الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود

لما اشتهر الصحابي الكبير عبد الله بن مسعود، أرسل الله تعالى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم إلى المسلمين لدعوتهم لعبادة الله وحده بلا شريك، وتركهم لعبادة الأصنام التي انتشرت. قبل بدء الدعوة الإسلامية في عصر الجاهلية حيث كانوا ينتجونها ويصنعونها ويبيعونها، ومن خلالها يقتربون من الله لا قدر الله، ويؤمن به الضعيف والفقير في بداية الدعوة، حتى بدأت الدولة الإسلامية في النمو والتوسع، وآمن كثير من الصحابة الكرام الذين قدموا له أموالهم وأجسادهم وكل ما في حوزتهم لنشر الدعوة وراية التوحيد التي أتى بها. .

ما هو لقب عبدالله بن مسعود؟

يعتبر الصحابي العظيم عبد الله بن مسعود من الصحابة العظماء والمكرمين من رواد الإسلام، فهو من أوائل الشباب الذين آمنوا بالدعوة الإسلامية لمحمد، فهو من الصحابة الستة الأوائل. الذين أسلموا على يد الرسول الذي آمن به، من الرجال الذين دافعوا عن النبي محمد ببسالة في فتحه، وتحملوا الأذى والمعاناة في بداية الدعوة الإسلامية، بالإضافة إلى كونه من كبار الصحابة الذين شهدوا غزوة بدر الكبرى، وهي أول غزّة غزاها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم على قومه قبيلة قريش التي مات فيها رأس الكفر أبو جهل. لقب الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود بن أم عبد.

صفات عبدالله بن مسعود

كان الصحابي العظيم عبد الله بن مسعود من أقرب الصحابة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وكان من أفضل قراء القرآن الكريم، ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم. تمتع بجمال تلاوتهم، وصوته العذب في تلاوة القرآن الكريم، وكان له مكانة عظيمة مع الرسول. كان قوياً في الإيمان وضعيف البنية.

  • الجواب الصحيح

كان أول من تحدث بالقرآن الكريم أمام الكفار في مكة حيث كان القرآن يحسن الكلام.

كان عبد الله بن مسعود، من أعرق الحصبة، عالمًا فقهيًا قرأ القرآن. كان يحب الجلوس مع النبي والاستماع إليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى