تعتبر الغردقة من أبرز المنتجعات السياحية المطلة على ساحل البحر الأحمر وتشتهر بشواطئها الرائعة وفنادقها الممتدة على طول الخط الساحلي، فضلاً عن فرص الغوص والاستمتاع برؤية الشعاب المرجانية تحت الماء.

تقرير عن مدينة الغردقة

موقع المدينة

  • تمتد الغردقة لمسافة 36 كيلومترًا على طول ساحل البحر الأحمر وتعد وجهة مثالية للسياح المصريين من القاهرة والدلتا وصعيد مصر، بالإضافة إلى السياح الأجانب الذين يفضلون قضاء عطلاتهم في الغوص.

تقرير عن مدينة الغردقة

تاريخ المدينة

  • تأسست المدينة في أوائل القرن العشرين، وكانت مجرد قرية صيد صغيرة. منذ الثمانينيات، تم توسيعه من قبل المستثمرين المصريين والأجانب ليصبح المنتجع الساحلي الرائد على البحر الأحمر.
  • في ذلك الوقت كانت القرية مجرد قرية صيد. تم اكتشاف النفط في المنطقة عام 1913، لكن الإنتاج الفعلي والتصدير بدأ في عام 1921 تحت أقطاب صناعة النفط البريطانية.
  • تطورت القرية الصغيرة حتى أصبحت تعرف بالغردقة، ثم استقرت عام 1905. يرجع اسمها إلى نوع من النباتات التي نمت بشكل طبيعي منذ العصور القديمة.
  • خلال حرب الاستنزاف بين إسرائيل ومصر، قامت القوات المصرية بتحصين جزيرة شدوان الواقعة شرقي المدينة في البحر الأحمر واحتجزتها واستخدامها كموقع للرادار.
  • خلال حرب أكتوبر 1973، كان ميناء الغردقة هدفاً لأربع عمليات إسرائيلية.

اقرأ أيضا

مناخ المدينة

  • متوسط ​​درجات الحرارة اليومية 30 درجة مئوية (86 درجة فهرنهايت) لمعظم العام، وخلال شهري يوليو وأغسطس تصل درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية.
  • تتميز الغردقة بمناخ صحراوي شبه استوائي مع فصول شتاء دافئة معتدلة وصيف يتراوح من حار إلى شديد الحرارة.
  • تكون درجات الحرارة في الفترة من ديسمبر إلى يناير – فبراير دافئة، لكن في المساء قد تنخفض درجة الحرارة في المتوسط ​​من 20 درجة مئوية إلى 10 درجات في نوفمبر ومارس وأبريل بحيث تكون دافئة.
  • تتميز شهري مايو وأكتوبر بدرجات حرارة عالية، أما الفترة من يونيو إلى سبتمبر فهي شديدة الحرارة والرطوبة، حيث يبلغ متوسط ​​درجة الحرارة السنوية للبحر 24 درجة مئوية، وتتراوح من 21 درجة مئوية في فبراير ومارس إلى 28 درجة. مئوية في أغسطس.

أنشطة المدينة

  • تزخر الغردقة بمجموعة متنوعة من الأنشطة بما في ذلك الغوص والغطس وركوب الأمواج شراعيًا والتزلج الهوائي والتزلج على الماء. يمكنك ركوب القارب الزجاجي لمشاهدة الشعاب المرجانية الرائعة والمناظر الطبيعية تحت الماء.
  • السبب الرئيسي لزيارة الغردقة هو البحر الأحمر، حيث يمكنك الاستمتاع بالغوص أو الغطس. يمكنك أيضًا مشاهدة الشعاب المرجانية المذهلة ومئات الأنواع من الأسماك الاستوائية على بعد 10 أمتار فقط من الشاطئ.
  • في أواخر شهر مارس، يمكن أن تكون مياه البحر باردة، لذا من الضروري ارتداء بدلة الغوص.
  • يمكنك ركوب الدراجات النارية أو عربات الشاطئ في الصحراء.
  • الصناعة الرئيسية الحالية في الغردقة هي السياحة الأجنبية والمحلية، بسبب مناظرها الطبيعية المثيرة، ومناخها الجاف والمعتدل على مدار العام، وامتدادات الشواطئ الطبيعية الطويلة.
  • من أشهر مواقع الغوص حول جزيرة أبو رمادة، فنادير، والجفتون الكبير، الجفتون الكبير، هي ثريا الشهيرة. حيث يزور السياح حطام السفن مثل المينا أو روزالي مولر.

تقرير عن مدينة الغردقة

أبرز معالم الغردقة

جبل أنفيش

من أفضل الأنشطة التي يجب أن تكون على رأس قائمة زيارتك إلى الغردقة، حيث يمكنك تسلق الجبل، بمجرد وصولك إلى ذروته، يمكنك رؤية كل شيء وهو المكان المثالي للحصول على إطلالة كاملة على الجبل. مدينة

تقع العديد من المعالم الأثرية في الغردقة في الصحراء خلال ساعة أو ساعتين بالسيارة، ومعظم هذه المعالم من بقايا العصر الروماني.

من بين أهم المعالم التاريخية في الغردقة، يبرز دير القديس أنطونيوس ودير القديس بولس، بينما يشتهر مونس كلوديانوس بكونه أكبر موقع روماني وأفضل موقع في الصحراء الشرقية.

دير الانبا انطونيوس

تم بناء دير الغردقة، الذي سمي على اسم والد الرهبنة المسيحية، على بعد كيلومترين / ميل واحد جنوب الكهف حيث كان القديس أنطونيوس يتحصن ليعيش حياة زهد منعزلة. عامل الجذب الرئيسي هو الكنيسة القديمة حيث دفن القديس أنتوني، حيث تتميز بلوحات جدارية تم ترميمها مؤخرًا.

تقرير عن مدينة الغردقة

مون كلوديانوس

تمت تسمية الموقع الروماني الشاسع على اسم مونس كلوديانوس الذي كان مورّدًا للجرانيت الرمادي للإمبراطورية الرومانية. حيث تمركز ألف محجر في هذا الجزء من الغردقة منذ أكثر من قرنين. يمكنك رؤية الأشياء الرائعة في البانثيون وفيلا هادريان ومعبد فينوس غير المكتمل. تشمل عوامل الجذب الأخرى أيضًا القلعة والمساكن وورش العمل والإسطبلات والحمامات وأعمدة وألواح الجرانيت المكسورة.

القمر السماقي

  • يقع مجمع المحجر الروماني في قلب الصحراء الشرقية، حيث تظهر صخرة أرجوانية رائعة لا توجد في أي مكان آخر في العالم.
  • صُنعت الكثير من الصخور التي تشبه الجواهر على شكل أعمدة وأحواض وتماثيل وتوابيت لإحياء ذكرى مجد روما وإسطنبول.
  • يمكنك استكشاف بقايا أنقاض الحصن، والمساكن، والمعابد، والآبار، والأضرحة، والأعمدة المكسورة، والحمامات الحجرية المتصدعة.