سبب تسمية مدرسة الاحياء بهذا الاسم

سبب تسمية مدرسة الأحياء بهذا الاسم

سبب تسمية مدرسة الأحياء بهذا الاسم هو أحد الأسئلة التي تظهر غالبًا في مادة اللغة العربية ويود الطلاب معرفة إجاباتهم. قبل الإجابة، تعتبر مدرسة الأحياء من المدارس الشعرية، لذلك ينتمي كل شاعر إلى مدرسة شعرية معينة لها خصائصها وصفاتها وأسبابها. ظهرت مدرسة الأحياء في مصر وكان شعرائها يتبعون نهج الشعر العربي في فترة ازدهارها وقوتها، أي من عصر ما قبل الإسلام حتى العصر العباسي، ومن أشهر شعرائها الشاعر الكبير أحمد شوقي، الملقب بأمير الشعراء، وكذلك الشاعر حافظ إبراهيم الملقب بشاعر النيل، ورائد هذه المدرسة الشاعر محمود سامي البارودي، لنعرف لماذا سميت مدرسة الحي باسمها .

سبب تسمية مدرسة الأحياء بهذا الاسم

مدرسة الأحياء التي ظهرت في مصر في أوائل العصر الحديث، واتبعت نهجها كثير من الشعراء. سُميت مدرسة الأحياء بأسماء أخرى مثل مدرسة البعث ومدرسة الأحياء الكلاسيكية، وسبب تسمية مدرسة الأحياء بهذا الاسم أن الشعر العربي قبل هذه المدرسة كان راكداً كجسد هامد. هذه المدرسة لإحيائها وإعادة الحياة والقوة إليها، وبذلك استطاع شعراء هذه المدرسة أن ينتقلوا فيها من الركود والضعف إلى القوة والحركة والإحساس والتجديد، أما السبب الثاني لاستدعاء مدرسة هذا الاسم يتعلق بالهدف الذي أرادت المدرسة تحقيقه، وهو إحياء الشعر وإحيائه من جديد بعد وفاته في عهد الخلافة العثمانية.

خصائص مدرسة الأحياء

تميزت مدرسة البيولوجيا بعدة خصائص منها تنوع المجالات التي قيل فيها الشعر، كما تميزت بتركيزها على الجانب الرسومي أكثر من تركيزها على المعنى والفكرة، ومن خصائص مدرسة الأحياء كانت أنه اقتبس أفكار ومعاني قديمة، وفتحت معظم القصائد بالغزل والنسب أو وصف ما مر به الشاعر أثناء الأسلوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى