فوائد شرب الكركم للرحم

الكركم، البهارات الذهبية، أحد مكونات الكاري الهندي، ويستخدم في الطبخ الآسيوي ويعطي لون الخردل الأصفر، وهو من التوابل الأمريكية الشهيرة، له العديد من الفوائد الهامة لجسم الإنسان، تابع هذا المقال للتعرف على المزيد عن فوائد شرب الكركم للرحم.

فوائد شرب الكركم للرحم

لماذا الكركم هو مركز للخصوبة

البوليفينول الكركمين هو العنصر النشط في الكركم الذي يوفر قيمة طبية يتم الترويج لها، وعلى الأخص كعلاج عشبي مضاد للالتهابات.

يحسن الكركم من قدرة الجسم على قمع الالتهاب عن طريق استنفاد الناقل العصبي المسؤول عن الألم، والمعروف تقنيًا باسم الببتيد العصبي P (من المعروف أن البوليفينول يفعل ذلك بالإضافة إلى زيادة مقاومة الأمراض)، وهو مهدئ أو مسكن للألم.

الكركم هو أحد مضادات الأكسدة القوية التي لديها القدرة على مساعدة الجسم على محاربة الجذور الحرة، التي تمنع تنكس الأنسجة وتمنع الجزيئات المسببة للالتهابات.

وجد الاختبار في المختبر أن هذا المركب يزيل الجذور الحرة ويحمي الحمض النووي من الأكسدة. ومن المثير للاهتمام أن الكركمين لا يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة فحسب، بل يبدو أيضًا أنه يعزز قوة مضادات الأكسدة الأخرى.

هذا المضاد القوي للأكسدة يحمي الكبد، وقد يجدد خلايا الكبد، ويحفز جزئيًا الإنزيمات المسؤولة عن طرد السموم من الجسم، وهذا مهم لأن صحة الكبد، باعتبارها المادة الرئيسية لإزالة السموم، ضرورية للتوازن الهرموني. .

تظهر الأبحاث أن الكركم له فوائد طبية في علاج الأمراض الالتهابية للمفاصل والعضلات والأعصاب والتهاب المناعة الذاتية وحالات الخصوبة المناعية.

أثبتت الأبحاث أيضًا أن الكركم مفيد كمضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات للقلب والأوعية الدموية والعضلات وصحة العظام (التغذية والأعشاب لآلام العضلات والعظام المزمنة)، كمنشط للجهاز الهضمي وكمضاد للميكروبات عند استخدامه موضعياً.

تم إجراء دراسات لتقييم فائدة استخدام الكركم والكركمين في هشاشة العظام ومرض الزهايمر وفيروس نقص المناعة البشرية وفيروس الورم الحليمي البشري وتثبيط تكوين السرطان (تكوين السرطان) وتعزيز الورم (التصميم الصيدلاني الحالي).

فوائد شرب الكركم للرحم

فوائد الكركم على الخصوبة والجهاز التناسلي

الكركم له فوائد صحية مذهلة للعديد من الحالات، فهو عشب خاص لما له من تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة ومضادات الميكروبات والسرطان والمناعة.

لقد ثبت أن الطريقة الطبيعية تعمل على تلطيف نشاط الإستروجين وتقليل الألم الشديد أثناء الحيض، ومن المعروف أيضًا أنها تساعد في تحفيز وتنظيم تدفق الدم إلى الرحم والأعضاء التناسلية من خلال المساعدة في إزالة الدم الراكد.

ثبت أن الكركمين الموجود في الكركم مفيد في تحسين بطانة الرحم وتثبيط نمو خلايا بطانة الرحم.

المساعدة في تنظيم / تعديل الإستروجين وتقليل الإجهاد التأكسدي والسيتوكينات الالتهابية التي يسببها الانتباذ البطاني الرحمي.

الكركم هو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية القوية التي يمكن أن تساعد في العديد من عوامل الخصوبة، مثل:

  • متلازمة تكيس المبايض
  • بطانة الرحم
  • الأورام الليفية الرحمية
  • كيسات المبيض
  • ألم ما قبل الحيض
  • انقطاع الطمث بسبب نقص تدفق الدم أو ركود الدم

إذا كنت حاملاً أو مرضعة، يجب استشارة الطبيب قبل تحضير هذا الشاي أو زيادة تناول الكركم.

فوائد شرب الكركم للرحم

طريقة صنع شاي الكركم:

  • 1 كوب حليب غير محلى (حليب جوز الهند، حليب لوز).
  • 1 عود قرفة
  • قطعة صغيرة (1/2 بوصة) من الكركم، مقطعة إلى شرائح رفيعة، غير مقشرة، أو 1/2 ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم
  • قطعة صغيرة من الزنجبيل (نصف إنش)، مقطعة إلى شرائح رفيعة وغير مقشرة
  • 1 ملعقة كبيرة عسل
  • 1 ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند البكر
  • 1/4 ملعقة صغيرة فلفل أسود كامل
  • قرفة مطحونة للتزيين

في حين أن هناك العديد من الطرق لإعداد شاي الكركم، فقد ثبت أن العديد من الاستخدامات لشرب بضعة أكواب كل أسبوع تعزز الخصوبة الطبيعية، وتساعد على التعافي من نزلات البرد، وتقليل الالتهابات في الجسم، وتساعد في تقليل الألم.

يمكن أن تكون الأطعمة البسيطة أيضًا دواء، وهي طريقة لطيفة وآمنة وفعالة لزيادة الخصوبة وتنظيم الهرمونات وتوازن الجسم.

تحدث الزيادة في الحمل عندما يكون الجسم في حالة توازن، وهذا بدوره يضع الأساس لتحسين صحة المبيض وجودة البويضة.

أنظر أيضا:

CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)

100.24.122.117

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى