كم كانت مدة الدعوة سرا

أهلا وسهلا بكم أعزائي الطلاب على موقع الالحقيقة. في هذا المقال سنجيب على سؤالك، كم كانت مدة المكالمة الإسلامية السرية، ونتعرف أيضًا على خصائص المكالمة السرية وموقعها.

تعريف الدعوة السرية

أمر الله تعالى الرسول – صلى الله عليه وسلم – أن يدعو إلى توحيده بعد ستة أشهر من نزول جبريل – عليه السلام – قال – سبحانه – (يا مديد * قم وانذر). وتجدر الإشارة إلى أن النداء السري لا يعني التستر، بل إبلاغ الآخرين بأمر، لاتباعه، بالجزرة والترويع، وغير ذلك من الوسائل والطرق، مع تكرار الطلب، وإسداء النصح والنصح، وإظهار الخير والصلاح. للمدعوين. في قوله – تعالى – عن نبيه نوح – صلى الله عليه وسلم – (ثم أنزلت عليهم وبريت فيهم سرًا).

مدة الدعوة السرية

نزل الوحي على محمد – صلى الله عليه وسلم – لأول مرة في سورة العلق، ثم انقضى الوحي مدة من الزمن، وهي الفترة التي نزل فيها القرآن الكريم على محمد. – صلى الله عليه وسلم – على الرغم من نزول جبريل – عليه السلام -. أن هذه المدة دامت سنة ونصف، أو ستة أشهر، وقد روى ابن عباس – رضي الله عنهما – أنها كانت أربعين يوما، وبرر العلماء ذلك اللامبالاة حتى الشوق في قلب الرسول. – صلى الله عليه وسلم – إلى الوحي مرة أخرى، ثم نزل الأمر الإلهي بإيصال النداء مع نزول سورة المدثر، أخذ الرسول – صلى الله عليه وسلم – الصلاة من عنده. أهل البيت والمعارف ومن يثق بهم سرًا، واستمر هذا الوضع لمدة ثلاث سنوات.

نقل الرسول – صلى الله عليه وسلم – الدعوة لتوحيد الله، وقسمت إلى مرحلتين

  • المرحلة المكية استمرت ثلاث عشرة سنة، وانقسمت إلى مرحلتين مرحلة النداء السري. ودامت ثلاث سنوات كما سبق بيانها، وانتهت بقوله – تعالى – (وحذروا عشيرتك)، ثم صعد النبي – صلى الله عليه وسلم – إلى جبل الصفا داعيًا أهل مكة.
  • مرحلة المناصرة الصريحة. وكانت باللسان فقط، وبدأت من السنة الرابعة للإرسالية حتى الهجرة إلى المدينة المنورة. المرحلة المدنية استمرت عشر سنوات.

حكمة من سرية الدعوة

– كانت مكة المكرمة مدينة الجليل قبل الإسلام. بحكم مكانتها الدينية بين العرب. كما أن الكعبة فيها، وكان أهل مكة يعتمدون على الخدمة المنزلية، ولذلك كان اعتناق الدين وتغييره من الأمور العظيمة، الأمر الذي استدعى سرية الدعوة في بدايتها، وكان للسرية أحكام كثيرة منها

  • بناء الأسس الأولى للدعوة، ومن يؤمن بها، لتكون القوة الدافعة لأي مواجهة.
  • على نهج المقاومة السلمية، وعدم إشعال دوافع العداء في النفوس المتكبدة،
  • والدعوة لكسب القلوب.
  • إيصال الدعوة لجميع العرب القادمين من خارج مكة في المواسم المختلفة.
خصائص الدعوة السرية

تميزت الدعوة السرية بمجموعة من الخصائص

  • كانت بداية انتشار الدين الإسلامي، ولذلك كان لابد من تعليم من دخل الإسلام حقائق التوحيد، وترسيخ الإيمان بالقلوب، وتربيته على أخلاق الإسلام،
  • في النداء السري شرعت الصلاة، وكانت هناك ركعتان في الصباح ومثلها في المساء، وكان الصحابة رضوان الله يصلون في الخفاء بعيدين عن أعين الناس. . لئلا يعرفوا بإيمانهم،
  • وكان عدد المسلمين يتزايد يوما بعد يوم حتى تشكلت نواة للمجتمع الإسلامي المؤمن سرا،
  • على الرغم من العذاب والتضحيات التي قدمها الصحابة الأوائل، حتى جاء الأمر بالتحدث، وفي ذلك الوقت بدأت مرحلة جديدة
  • كما تميزت الدعوة بشموليتها. هي لكل الناس ولا فرق بين الأفراد حسب العرق أو اللون أو الجنس
مكان المكالمة السرية

بدأت الدعوة الإسلامية السرية في بيت أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها، ثم تحولت إلى دار الأرقم بن أبي الأرقم بسبب زيادة عدد المسلمين، كانوا يتجمعون هناك ويتجمعون هناك. تعلم أحكام الإسلام فيه، واختيرت دار الأرقم. لأنه من قبيلة بني مخزوم التي حملت راية الحرب على بني هاشم، بدا أن الأرقم لم يكن معروفاً بإسلامه، وكان يبلغ من العمر ستة عشر عاماً، إذ ظنت أن المسلمين يجتمعون في البيوت. من كبار الصحابة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى