لماذا لا تنفع شهادة ان لا اله الا الله اذا لم تتحقق شروطها

لماذا شهادة لا إله إلا الله لا تفيد إذا لم تتحقق شروطها؟

لماذا الشهادة أن لا إله إلا الله لا ينفع إذا لم تتحقق شروطه؟ لقد خلق الله للناس دينًا ليتبعوه في حياتهم، ولا شك أن للإنسان جوانب روحية كثيرة يحتاج إلى شغلها، ولا يمكن فعل ذلك إلا من خلال الدين الإسلامي الذي يضمن سلامة الإنسان. الإنسان، ليصنع من حياته طريقًا يعبر من خلاله إلى الفردوس الذي وعد به الله لعباده الصالحين.

معنى الشهادة أن لا إله إلا الله

الشهادة تعني أن لا يعبد إلا الله، ومن مقتضيات الشهادة أن محمدا رسول الله، الأمر الذي يقتضي طاعته، وأن نؤمن به فيما أتى به من الله، وتركنا واجتناب ما نهى عنه. وموبخا بوحي من الله وأمر به لئلا يعبد الله إلا بما شرع به.

شروط الشهادة أن لا إله إلا الله

  • أن يدرك من يقولها معناها.
  • كن متأكدا عندما تقول ذلك.
  • لكي يكون مخلصًا، ليس هناك شك في قلبه.
  • بصراحة، ليس في قلبه نفاق.
  • أن يكون محبا لكلمة التوحيد.
  • أن يكون خاضعًا لمعناه، وممارسة حقوقه.

لماذا لا تقبل الشهادة إذا كانت لا تفي بشروطها

  • الجواب لأن شهادة التوحيد، إذا كان العبد لا يفي بشروطه، ولا يقوم بأركانه، فهو مجرد كلمة خرجت من اللسان، أو لفظها غير المسلم الذي لا يفهم القرآن. .

هناك العديد من الأديان المبتكرة في هذه الحياة التي صنعها الإنسان لتضليل الآخرين، وهذا الأمر ساهم بشكل كبير في زيادة نسبة الخلافات والاختلافات التي تحدث بسبب الدين. كلمة الله، التوحيد، التي من خلالها يفي الإنسان بمطلبه في الحياة حتى يرضي الله وينال رضاه وما ينتج عن ذلك من بركات وثواب وأجر عظيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى