ما الأضرار التي تحدث للإنسان عند نقص البروتين في غذائه

ما الضرر الذي يلحقه الإنسان عندما يفتقر إلى البروتين في طعامه، كل الكائنات الحية التي تعيش على سطح الكرة الأرضية، لا يمكن بأي حال من الأحوال الاستغناء عن الطعام والطعام، وهو أحد أهم طرق ووسائل الحياة على التي يعيشها، تتراكم هذه الأطعمة والأطعمة في بروتينات فيتامينات تعمل على تقوية الجسم وتقوية مناعته وأعضائه، فهي مصدر لمصادر غذائية مختلفة، وهي في الأطعمة والمشروبات الساخنة والأعشاب الطبية.

الأمراض التي تنجم عن نقص البروتين في الطعام

تعد البروتينات في جسم الإنسان من أهم العناصر الغذائية التي تعد من أهم المصادر التي تعمل على تقوية جهاز المناعة في الجسم، كما أنها عناصر مهمة لبناء العضلات والهرمونات والإنزيمات التي تبني أنسجة وخلايا الجسم. جسم الكائن الحي، ووجودها ضروري جداً لحمايته من الأمراض، ونقصه يعمل على تعريضه للأمراض ومنها إصابة الكبد والكلى التي تعمل على تنقية الدم من السموم عن طريق البول.

هل نقص البروتين خطير؟

يتوافر البروتين في العديد من الأطعمة والمشروبات الغنية بجميع الوسائل التي تعمل على صد جميع الأمراض وزيادة مستوى المناعة لدى الإنسان، وأحيانًا قد يتعرض الفرد في المجتمع لنقص البروتينات، وخاصة أولئك الذين يعيشون في الدول الفقيرة والنامية.، وهذا يؤثر على صحتهم وشهيتهم للطعام، بحيث يعانون من أمراض عديدة من أهمها الأمراض التي تؤدي إلى سوء التغذية، وتورم القدمين والحواجب، وكذلك تفاقم الجلد، والأمراض المرتبطة بالوباء الكبد من درجاته.

الجواب الصحيح

  • ضعف النمو البشري
  • هشاشة العظام
  • سهولة الكسور
  • تأخر التئام الجروح
  • الهزال.

يحتم على الفرد في المجتمع تنويع نظامه الغذائي بشرط أن يكون الغذاء صحيًا ومفيدًا وغنيًا بالبروتينات والفيتامينات التي تعمل على تقوية جهاز المناعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى