ما حكم الدعوة الى التوحيد مع الدليل

ما حكم الدعوة إلى التوحيد بالبينة؟

ما حكم الدعوة إلى التوحيد بالبينة؟ وقد أرسل الله تعالى جميع الأنبياء والمرسلين، لدعوة الناس لأهم ما في الوجود، وهو التوحيد، وتركهم لعبادة الأصنام لتجنب كل مكروه وذنوب وذنوب، قال الله تعالى هذه الآية الكريمة أسمى ما في الوجود ومن أجل العبادة التي نربح بها الجنة التي أعدها الله لعباده المؤمنين هي التوحيد.

ما أسباب بدء الدعوة إلى التوحيد؟

خلق الله سبحانه وتعالى الناس ليعبدوه في حق عبادته، لينال غفرانه وأجره وأجره الذي أعده لهم يوم الآخرة. وعبد مسلم أن يقضي تلك العبادات غير الله عز وجل لا قدر الله، والله من الثابتين، والتوحيد مفتاح دخول الإسلام والجنة بإذن الله.

ما هي شروط الدعوة إلى التوحيد؟

يحرص المسلم على عبادة الله عز وجل، والتخلي عن عبادة الأصنام التي تدعو جميع الأنبياء والمرسلين إلى الدعوة إلى التوحيد، شرطين أساسيين، لنيل فضله، وهي الولاء لله في الدعوة لاتباع رسول الله صلى الله عليه وسلم.

  • الجواب الصحيح

وحكم الدعوة إلى التوحيد وجوب. والدليل الشرعي قال الله تعالى (اعملوا في سبيل ربك).

يجب على العبد المسلم أن يتقبل الله في العبادة والواجبات وفي جميع شؤون حياته، في التوحيد، يشعر الإنسان بالراحة والراحة والهدوء في الدنيا، وأن ينال الفردوس الذي أعده الله لعباده الموحدين في الآخرة. فدعونا نحرص على كل ما يفيدنا ونستثمر كل الوقت بطاعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى