متى تنفع شهادة ان لا اله الا الله قائلها

متى تنفع الشهادة بأن لا إله إلا الله الذي يتكلم بها؟ هذا سؤال مهم جدا في موضوع التوحيد ضمن المنهج السعودي. حيث أن الشهادتين هما ركن الإسلام الأول ومفتاح الدخول إلى الجنة، والدخول في دين الإسلام لا يتم إلا بالنطق بهما، وقد يعيده البعض، ولا ينفع به، لأنه لم يفعل. استيفاء حقوقه ولم يظهر أثره عليه، وفي هذا المقال سنجيب على السؤال الذي قدمناه في البداية ونوضح معنى شهادة التوحيد.

معنى الشهادة أن لا إله إلا الله

شهادة لا اله الا الله. وهو اعتراف وإقرار من قاله عن الله تعالى، ووحدته، ومسئوليته عن كل شيء في هذا الوجود، ومعناه أن لا عبادة حق إلا الله تعالى. والعياذ بالله أن لا يحتاج عبد لإثباته، والآيات القرآنية والأحاديث النبوية تشير إلى عظمة مثل هذه الشهادة، حيث يقول الله تعالى في كتابه العظيم “اعلموا أن لا إله إلا الله، واستغفروا لذنوبكم ومن أجلكم. المؤمنون بالرجال والنساء والله أعلم متقابكم ومتحكم “.

متى يشهد أن لا إله إلا الله؟

ويعتبر مجرد النطق باللسان شهادة التوحيد. لا يكفي أن يكون الإنسان مؤمناً. وواضح ومعروف أن هذه الشهادة مفيدة للغاية، وأن فقدان الإنسان لها يعني إفشال عمله مهما كان حسنه. الجواب هذه الكلمة العظيمة تنفع من قالها عندما يعلم معناها، ويعمل بهذه المعرفة ويؤمن بها في قلبه، لأنه في هذه الحالة يأخذ صاحبها أو قالها أو معترف بها من دائرة الشرك إلى داخلها. دائرة الإيمان، وكان المنافقون يرددون شهادة التوحيد، لكن قلوبهم كانت فارغة من الإيمان والإيمان، فاستحقوا أن يكونوا في أقاصي النار، كما يجب على المسلم أن يفي بشروط لا إله. لكن الله.

الشهادة على أن لا إله إلا الله شهادة عظيمة وقيمة، ويترك للمسلم أن يحميها ويثبت صحة خطواتها، وبهذا نحن راضون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى