من أكل أو شرب وهو شاك في غروب الشمس ثم تبين له أنها لم تغرب

من أكل أو شرب وهو يشك في غروب الشمس، ثم تبين أنه لم يحدد، حرص العبد المسلم على معرفة جميع الأحكام والشرائع الفقهية التي علمنا إياها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، لأن عبادته حق عبادة وننال الأجر والثواب من الله تعالى، لذلك يجب عليه على المسلم أن يقوم بجميع العبادات على مثالنا محمد صلى الله عليه وسلم. علمنا إياه والاستفادة منه في جميع تعاملاتنا.

حكم صيام الأكل والشاكى

إن شهر رمضان المبارك من أهم أركان الإسلام التي شرعها الله تعالى لنا من فوق السماوات السبع، وهدينا إليه رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، كما حث. وأمرنا بالصوم، بسبب الأجر الكبير الذي يتقاضاه العبد من ربه، تضاعف أجر هذا الشهر، فالصوم أجره لله، كما ذكرنا في ما يرويه عن ربه (). كل عمل ابن آدم له إلا الصيام، فهو لي وأنا أجره).

حكم من أفطر الصيام الخطأ

ويخضع العبد الله عز وجل ويهينه في العبادات التي يؤديها لينال أجره وأجره العظيم. عندنا تكاثر الأجور والحسنات، ولا أجر أعظم من أجر العبد الزاهد الواقف في عالمه.

  • الجواب الصحيح يقضي الصائم صيامه إذا لم يفطر وهو يشك في غروب الشمس ؛ لقول الله تعالى (ثم أخطأ صيام الليل)، ويبدأ الليل من غروب الشمس، ويقين ذلك في أثناء يوم لا يفطر إلا إذا تأكد أو ظن أن الشمس قد غربت ؛ لأن الأصل هو النهار.

يهتم العبد المسلم بمعرفة جميع الفتاوى والأحكام الشرعية الخاصة بالصوم وسائر العبادات لينال أجر الله وأجره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى