هي التي يثاب فاعلها ولا يبطل الوضوء بتركها ولكن ينبغي المحافظة عليها

الوضوء كلمة الوضوء مشتق من الوضوء أي فرح وطهارة، ومعنى اصطلاحي شرعا هو غسل بعض أجزاء البدن وقد حدد الشرع حسب الآية الكريمة قوله تعالى (يا أيها الذين آمنوا! دعوا فغسلوا وجوهكم ويديك على المرافق وهي أن تمسحوا بروسكم ورجلكم إلى الكاحلين).

فنستنتج من الآية الكريمة أن الوضوء هو غسل الوجه واليدين والساقين، ومسح الرأس لرفع حدث معين ينقض الوضوء، ويعتبر الوضوء شرطا لإتمام بعض العبادات كالصلاة والطواف. وحمل القرآن.

السنن ووجبات الوضوء

وتنقسم أعمال الوضوء إلى واجبات وسُن، فيكون الوضوء كاملاً ومرتباً وإلا كان الوضوء باطلاً، ويجب تفصيل واجبات الوضوء على النحو التالي

  • النية مكانها القلب، وهي قبل الوضوء. ينوي المسلم التطهير وإزالة النجاسة الصغرى.
  • غسل الوجه كله ويشمل كل الوجه بما في ذلك شعر الحاجبين والشارب واللحية من الخارج، وقد حدد العلماء الوجه بين حدود شعر الرأس حتى عظم الذقن في الطول، وما بين الأذنين في العرض.
  • غسل اليدين ويشمل أصابع اليد والنخيل والكوع حتى الوصول إلى عظم الكوع، ويبدأ باليد اليمنى قبل اليسرى. يوصى بغسلها ثلاث مرات ولكن مرة واحدة فقط.
  • مسح الرأس لا يشترط مسح الرأس كله، بل يجزئ مسح بعض الشعر، والمسح مرة واحدة.
  • غسل القدمين ويشمل أصابع القدم والقدم حتى الكعب، ويبدأ بالرجل اليمنى قبل اليسرى، ويوصى بغسلهما ثلاث مرات، لكن يكفي مرة واحدة.

سنن الوضوء

سنن الوضوء كثيرة، ويستحب إتيانها، ويؤجر فاعلها، ولا ينتقض وضوئ من تهاون.

  • البسملة تصدر البسملة بعد النية، فإن نسي المسلم فلا شيء عليه.
  • السواك ينصح قبل البدء في الوضوء باستخدام السواك لتنظيف الأسنان.
  • غسل اليدين يسن غسل كفه بعد البسمة وقبل الوضوء، ويستحب غسلهما ثلاث مرات.
  • المضمضة أي تحريك الماء في الفم، ثم إخراج الماء، ويستحب فعل ذلك ثلاث مرات.
  • الاستنشاق أي أن يسحب الماء عن طريق النفس إلى أنفه، ثم يثيره، ويسن في المبالغة في الشهيق، إلا إذا كان صائماً، ولا يبالغ المسلم في الشهيق لئلا يدخل الماء في التجويف.
  • غسل الأذنين ينصح بغسل الأذنين بعد مسح الرأس.
  • النظام والولاء يستحسن الترتيب وعدم ترك فاصل زمني طويل عند غسل الأعضاء، أي غسل العضو بعد العضو الآخر دون تأخير في الوقت. التخليل بالماء يسنّ خلط شعر اللحية إذا كان غليظ الماء.
  • التنقيط نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن إهدار الماء في الوضوء

مبطلات الوضوء

الوضوء يبطل وينقض ما يلي[٤] الحدث القاصر ترك أحد السبلتين سواء بول أو فضلات. الريح هي الرياح التي تخرج من فتحة الشرج. اختفاء عقل الإنسان مثل الإغماء والسكر والجنون والنوم الطويل والعميق الذي لا يشعر فيه النائم إذا توضأ. لمس الفرج بدون حائل ينتقض الوضوء إذا تم لمس الفرج سواء لنفس الشخص أو لغيره حتى لو كان طفلاً. أكل لحم الإبل أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بالوضوء بعد أكل لحم الإبل أو بعض أعضائها كالكبد والأمعاء.

عبادة الوضوء

هناك عبادات لا تؤدى إلا إذا توضأ المسلم، وتحرم عليه إذا قام بما يلي[٤] مس المصحف يحرم على المسلم مس المصحف إذا كان محدثاً، ويجوز له قراءته دون أن يمسه. الصلاة لا تُقبل صلاة المسلم إلا بواجبات الوضوء. الطواف لا يجوز الطواف حول الكعبة سواء كانت عمرة أو غير ذلك بغير وضوء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى