من هي ناجية الزنبقي.. معلومات عن ناجية الزنبقي..سناب شات ناجية الزنبقي نجية الزنبكي من أقوى النساء في المملكة، والتي عرفت بعزمها وإصرارها كيف تتغلب على جميع العقبات والصعوبات، وتتحدى القواعد التي وضعها المجتمع للمرأة، من أجل التفوق، وتحقيق كل شيء. تحلم بأن تصبح واحدة من أهم الشخصيات في المجتمع المحلي والعالمي.

وهي أول امرأة سعودية تحصل على درجة الدكتوراه وتشغل في الوقت نفسه منصبًا مهمًا في المملكة وهي نائب مدير مركز تقنية النانو أو تقنية النانو بجامعة الملك عبد العزيز. حاز الزنبكي على العديد من الجوائز العالمية، ويعد من أشهر العلماء في مجال الطفيليات.

يعتبر بحثه ركيزة مهمة للغاية وموثوق بها عالمياً في علاج العديد من الأمراض الطفيلية، مثل داء البلهارسيات، وكذلك الملاريا والقمل والطفيليات المهبلية والعديد من الأمراض الأخرى، وحصل على أربع براءات اختراع، كما استطاع حاصل على العديد من التكريمات المحلية والعالمية وألف العديد من الكتب العلمية القيمة.

النمو نشأت نجية الزنبكي في حي الرويس والتحقت بالمدرسة في سن الخامسة رغم أنها كانت دون السن القانوني، لكنها في هذه السن كانت بارعة في القراءة والكتابة، بقدر استطاعتها اجتياز المرحلة الابتدائية. والمدرسة الثانوية بكل سهولة.

في الثانوية برع وحقق معدلاً عالياً، وكان يدرس في قسم العلوم وتمكن من أن يكون من العشرة الأوائل في المدرسة، ثم بدأ يدرس الأحياء في الجامعة التي كانت بعيدة عن المنزل، لكنه أصر على رفعه. رأس الأب وتحقيق المستحيل في دراسته.

استطاعت التخرج بامتياز، وكانت الثانية على فصلها، وعينت معيدًا بالجامعة، وبدأت في الحصول على درجة الماجستير في الطفيليات، وتحديداً الديدان الصدمية، وعلى الرغم من أنها لم تدرس هذا الموضوع فيها درجة البكالوريوس، كانت مهتمة بدراستها.

استطاع أن يكمل درجة الماجستير وبدأ رحلة التحضير للدكتوراه، فتمكن من إنهاء أطروحته في ثلاث سنوات فقط، وكان الدكتوراه في مكافحة داء البلهارسيات في المملكة، وكيف يمكن تحقيق ذلك من خلال المجموعات. من النباتات الطبيعية.

جرت المناقشة في لندن، ونال الزنبكي إشادة دولية على دراسته، وأصبحت هذه الرسالة من أقوى المراجع العلمية الموثوقة لمعالجة مشكلة داء البلهارسيات ومكافحتها في جميع أنحاء العالم.

الجوائز خلال المسيرة نجحت نجية الزنبكي في الحصول على اثنين وأربعين ميدالية تقديراً لمعرفتها، بين الذهب والفضة والبرونزية، من العديد من الدول والمؤتمرات العلمية الدولية، مما جعلها تولي اهتماماً خاصاً لشباب الباحثين ودعمهم. . لتحقيق إنجازات أفضل، ومنحهم المناخ المناسب للإبداع والعمل وأيضًا العمل على تنمية مواهبهم وأفكارهم الإبداعية، ومن ثم تحويل هذه الأفكار إلى واقع ملموس.

العمل في مركز النانو نجية هي أول امرأة تشغل هذا المنصب ومنصبها حساس للغاية حيث يعتبر مركز النانو من أكبر وأهم المراكز في الشرق الأوسط حيث يحتوي على العديد من المعدات والأجهزة الدقيقة والمتطورة للغاية. .

اهتم منذ أيام عمله الأولى بأخذ العديد من الدورات التعريفية وورش العمل التدريبية والمؤتمرات حول عمل المركز، من أجل نشر المعرفة وتشجيع الشباب على العمل والإبداع.

يعد بحث التوكسوبلازما من أبرز التحقيقات التي قام بها، والذي وضع اسمه في جميع المجلات العلمية العالمية، وتطور الأمر حتى شغل منصب المشرف العام للمجلة العلمية العالمية.

الدعم تؤمن الزنبكي أن المرأة في المملكة محظوظة للبقاء في رعاية والديها والحصول على أفضل أنواع التعليم والتربية، وتؤمن بأن أكبر دعم لها هو أهلها وأقاربها، وبعد ذلك منهم زوجها وكذلك الأستاذ عبد الإله باناجه الذي أشرف عليها في أطروحة الدكتوراه كما شجعها في مراحل عديدة من حياتها العملية.

طموح لا حدود له تتمتع نجية الزنبي بطموح كبير لا حدود له، ولديها مثابرة كبيرة وحب للعلم والقتال، وتحاول أن تنجح في كل ما تفعله في حياتها، سواء كان ذلك من البحوث والدراسات التي تقودها. أو عمله وكذلك أسرته.

وها هو الزنبي نشر نحو أربعة وأربعين مقالاً علمياً في مجال الطفيليات، بالإضافة إلى مشاركته في أكثر من خمسة وستين دورة علمية نجح في اجتيازها وتفوقها.

ومازالت مستمرة في العطاء والعلم، فهي عضو فاعل في العديد من الأنشطة العلمية داخل جامعة الملك عبد العزيز، ولها حضور اجتماعي كبير بين طلابها، وفي نفس الوقت تهتم بالمشاركة العالمية بعلمها، و يذكر أنه شارك في أربعة وعشرين مؤتمراً ومعرضاً علمياً حول العالم.

تعتقد نجية الزنبكي أنه لولا الدعم السخي للمرأة في المملكة، فإن نجية تحاول رد الجميل لبلدها الحبيب وإنتاج المزيد من الدراسات والبحوث العلمية التي ستفيد المملكة والعالم أجمع. .

تواصل جامعة الملك عبد العزيز تقديم كل ما تحتاجه لإجراء البحث والتطوير الخاص بك، كما أنها على استعداد لتشجيعك على المشاركة في أبحاثك على مستوى العالم، وأيضًا لتزويدك بكافة الإمكانيات للمشاركة في المؤتمرات والاجتماعات الدولية والدولية. .