من جاز له الإفطار في رمضان وعليه قضاءه هو الشهر التاسع في التقويم الهجري الذي يأتي بعد شهر شعبان، ويعتبر هذا الشهر خاصا لجميع المسلمين وله مكانة خاصة في هذا الشهر. باقي أشهر السنة الهجرية، فهو شهر الصيام، وهو أحد أركان الإسلام الخمسة. يلتزم جميع المسلمين بإدخال الطعام في أيامه (إلا لمن له عذر مباح) من الأكل والشرب، وكذلك من مجموعة من النواهي التي تبطل الصيام من طلوع الفجر إلى غروب الشمس.

حسم مسألة من يجوز لهم الإفطار في رمضان وعليه القضاء

والجواب الصحيح هو

هناك مجموعة من الناس أجازهم الله أن يفطروا في شهر رمضان المبارك ويلزمهم بدفع كفارة بعد الشهر أو فدية عن الإفطار. هم من لا يستطيع الصيام بسبب مرض ما أو قضاء مثل هذا العجوز الذي لا يصوم، وكذلك المريض لإطعام المسكين أو المغادرة كل يوم يقطع صاعًا للمسلمين، وقدر العلماء أن الصاع حوالي 760 غراماً.