المضيق الذي يفصل بين بلاد الأندلس وإفريقيا، حل أسئلة كتاب علم الاجتماع للصف الثاني المتوسط ​​، الفصل الأول من العام الهجري 1442، في مقررات ومناهج المملكة العربية السعودية، لذا فإن زادت الاستفسارات حول هذا السؤال. يسعدنا أن نشرح لكم الإجابة الأفضل والأكثر شمولاً ودقة على السؤال ما بين يديك، فهناك العديد من المسطحات المائية الموجودة على سطح الأرض وتختلف أشكالها، بعضها بحار ومنها أنهار، بما في ذلك المستنقعات، بما في ذلك المجاري المائية، بما في ذلك الشلالات والبرك، وكذلك البحيرات. يتعلق بهذا المضيق وبلاد الأندلس.

المضيق الذي يفصل بين الأندلس وأفريقيا

للمضائق أهمية اقتصادية كثيرة، فهي وسيلة لنقل البضائع والتجارة من قارة إلى أخرى، ويطلق على اسم مضيق جبل طارق اسم المضيق الذي يفصل الأندلس عن إفريقيا، حيث يعتبر مضيق جبل طارق القناة الوحيدة. يربط بين المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط ​​، ويصل طول هذا المضيق إلى ثمانية وخمسين كيلومترا وعرضه ثلاثة عشر كيلومترا. أما عمق مضيق جبل طارق فقد بلغ ثلاثمائة وخمسة وستين مترا 365 مترا. مضيق جبل طارق يشرف على بلاد المغرب وإسبانيا، ويعود الحكم فيه إلى بريطانيا أو إنجلترا الحالية، وقد أطلق عليه هذا الاسم وينسب إلى الزعيم العربي المسلم الذي استخدمه للعبور إلى إسبانيا لتحرير الأندلس. وكان ذلك في أيام الفتوحات الإسلامية وهو القائد العظيم الذي خلد التاريخ اسمه طارق بن زياد.

أهمية المضيق الذي يفصل الأندلس عن إفريقيا

هناك أهمية كبيرة لمضيق جبل طارق، وأهمها أنه يستخدم في نقل البضائع والتجارة بين الدول الموجودة حول البحر الأبيض المتوسط ​​، بالإضافة إلى أنه يربط بين البحر الأبيض المتوسط ​​والمحيط الأطلسي، و كما أن لها أهمية عسكرية وسياسية كبيرة.