ما هي أسباب الإسهال عند الأطفال وطرق العلاج، يتعرض الأطفال للعديد من الأمراض المعروفة والتي قد لا تكون معروفة، ومن أهم هذه الأمراض الإسهال وهو مرض يضر بالأطفال ويؤثر على الجهاز الهضمي لديهم، ومن خلال ذلك، استمر الكثير من المهتمين بهذا الأمر في تطوير حلول أو ابتكار طرق للشفاء من هذا المرض المألوف والمعروف، والذي قد يستمر لفترة طويلة جدًا من الوقت تطاردك عبر عصور حياتك، وبناءً على ذلك سنتحدث عن الإسهال بشكل موضوعي يفسره ويوضح أسبابه وطرق علاجه.

الإسهال عند الأطفال وأسبابه

يُعرَّف الإسهال بأنه حركة أمعاء رخوة تحدث كرد فعل لحركة أمعاء الطفل، على عكس نمط حركة الأمعاء الطبيعية والعادية، وقد يستمر ليوم أو يومين، ثم قد يختفي دون اللجوء إلى أي علاج، ولكن قد يشكل خطرا خاصة على الأطفال. لأن الإسهال مرتبط بالجفاف وحاجة الجسم للسوائل، مما يؤثر على كفاءة عمل الأمعاء، ويسبب الإسهال، وقد يحدث الإسهال كمرض نفسي جسدي، أي نتيجة أو رد فعل لبعض الآلام النفسية اللاواعية، ربما عند الأطفال والأشخاص. البالغين الواعين، مثل حدوث كارثة أو زيادة في تواتر القلق على الموضوع.

نصائح للتعامل مع الإسهال عند الأطفال

في حالة إصابة الطفل بالإسهال، فمن واجب أسرته الاهتمام بهذه الإصابة وعلاجها في أسرع وقت ممكن، والإسهال من الأمراض التي لا تحتاج إلى مراجعة الطبيب مباشرة، لأنه هو مرض معروف ومألوف، وقد يصيب عدة فئات، وبناءً عليه بحثنا عن نصائح للتعامل مع الإسهال عند الأطفال، وذلك على النحو التالي

  • استمر في اتباع النظام الغذائي المعتاد للطفل.
  • اتباع نظام غذائي يقي الطفل من الإسهال أثناء المرض.
  • أثناء الإصابة استمر في استخدام منتجات الألبان وشربها وتناول الجبن الأبيض.
  • ابتعد عن الأطعمة التي تحتوي على الألياف.
  • عدم شرب كميات كبيرة من العصير.
  • إعطاء الطفل المساحة والوقت للعودة إلى عاداته الغذائية.

قدم السوائل لطفل مصاب بالإسهال

ليس من الصعب أو الصعب على الطفل المصاب بالإسهال أن يفقد الكثير من السوائل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالجفاف، لذلك من الضروري تعويض السوائل المفقودة بشكل أسرع عن طريق زيادة مياه الشرب، ولكن كمية الماء وحدها قد لا تكون كافية يحل محل الأملاح والعناصر الغذائية الهامة. لذلك، قد يحتاج الطفل إلى استخدام محاليل معالجة الجفاف عن طريق الفم، وتجدر الإشارة إلى أنه يُنصح عادةً بإعطاء الطفل فترات متكررة خلال اليوم، وفي حالة عدم توفر هذه المحاليل يُنصح بخلط نصف ملعقة ملح. ونصف ملعقة سكر في كوب ماء وخلط جيداً ثم يعطى للطفل.

تعليمات لعلاج إسهال الأطفال

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن إعطاء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا أي دواء لوقف الإسهال عادةً، ولكن من الممكن أن يتناول الوالدان الباراسيتامول أو الإيبوبروفين ؛ الهدفان هما محاولة خفض درجة الحرارة المرتفعة إذا كان الإسهال مصحوبًا بأعراض، وإذا كان الإسهال شديدًا أو استمر لعدة أيام ؛ قد يطلب الطبيب عينة من براز الطفل ليتم إرسالها إلى المختبر لتحليلها والكشف عن وجود جراثيم مثل البكتيريا والطفيليات وغيرها، وفي بعض الحالات يتطلب ذلك العلاج بالمضادات الحيوية أو غيرها من العلاجات والأدوية، يعتمد اختياره على سبب الإصابة، قد يحتاج الطفل إلى استخدام الأدوية المضادة للفطريات لعلاج الفطريات.

في هذه المقالة التي سبقت بعض المعلومات عن أسباب الإسهال عند الأطفال، عرضنا كيفية التعامل مع الطفل الذي قد يعاني من الإمساك لصالح من يريد أن يعرف عنه.