هل يحرم الكلام بعد صلاة الاستخارة؟ نجيب عليها اليوم على موقعنا، حيث أن صلاة الاستخارة تعتبر من العبادات التي يقوم بها المسلمون بكثرة؟ لأنه من الشعائر الهامة التي يستخدمونها في كثير من شؤون حياتهم، تطبيقًا لسنة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وهديه لنا، حيث ذكر عنه قوله: ” فليطلب أحدكم ربه حتى في عرض نعله »أي: ربطة نعليه، وسنقدم في هذا المقال إجابة لبعض الأسئلة التي تكثر في الاستخارة.

ستجد في هذا الموضوع ..

أولاً: هل الكلام بعد الاستخارة يحرم؟

  • كثيرا ما نرى أشخاصا يسعون لمعرفة كل تفاصيل صلاة الاستخارة، فهل هذا صحيح؟ انطلاقاً من إدراكهم لأهميته الكبيرة في مساعدتهم على اختيار العديد من القضايا التي يخشى المرء اتخاذ قرار خاطئ بشأنها، لما قد يترتب على ذلك من عواقب ذلك القرار الخاطئ الذي يصعب عليهم تحمل تبعاته ؛ لذلك يطلبون المساعدة من الله الذي يعلم ويدير كل شؤون الكون ويرى الغيب الذي لا يراه الناس.
  • ولهذا يستفسر الناس عن كل ما يدور في أذهانهم في هذه الصلاة، مثلاً سؤال: هل يحرم الكلام بعد صلاة الاستخارة؟
  • والواقع أن العلماء يرون أنه لا يوجد دليل صريح أو ضمني يمكننا الاستناد إليه في تحريم الكلام بعد صلاة الاستخارة أو جوازها. بل ما جاء عن النبي – صلى الله عليه وسلم أفضل الصلاة وأتم السلام – هو حديثه في شكل صلاة الاستخارة، والدعاء الذي نقول فيه أثناء أدائها، ولم يكن هناك ما يمنعها. من الكلام بعد صلاة الاستخارة.

بعد معرفة ما إذا كان الكلام يحرم الكلام بعد صلاة الاستخارة، يمكننا تحديد:

ولا تفوت معرفة المزيد من خلال:

ثانياً: هل الدعاء من الورق يحرم في صلاة الاستخارة؟

  • قد يخشى بعض الناس أحياناً عدم تمكنهم من حفظ صلاة الاستخارة جيداً، أو قد يخطئون في صلاتهم أثناء الصلاة، لذلك يسألون عن جواز كتابتها على ورقة والقراءة منها عند أداء صلاة الاستخارة.
  • ويرى العلماء أنه لا مانع من ذلك، ولكن يستحب قوله في الظلام. لأن جماعة من العلماء يقولون إن الدعاء من الأوراق أو من مصاحف النهي في الصلاة، إلا أن الإمام ابن حنبل يعتقد بجواز صلاة الاستخارة على الورق.
  • كما يرى البعض أنه يجوز نسخ دعاء الاستخارة وقراءته في الصلاة، ما دام طالب الاستخارة لم يحفظ الدعاء واعتمد على تسجيله للصلاة في الليل أو في أي وقت من الأوقات. يوم.
  • كما يرون أن الحفظ والدعاء بالتواضع واليقين أفضل من القراءة، واعلم أنه مهما قلنا دعاء الاستخارة فلا بد للمكتتب من أن يطلب الصدق واليقين فيما يقول.
  • يقول المسلمون صلاة الاستخارة بعد جلوسهم للتشهد، حيث ينادون بها أولاً ثم يتشهدون، ويفضل أداء صلاة الاستخارة بعد انتهاء صلاة العشاء، أو في آخر أوقات الليل، عندما يسأل المسلم متى يأتي إلى أمر مصيري في حياته.

نوصيك بالمزيد على:

ثالثاً: تعليمات في الاستخارة

هناك مجموعة من الأشياء التي يرغب من يرغب في الالتفات إليها عند الاستخارة، منها:

  • في البداية يجب أن نطلب هدى الله عز وجل في أمر مباح لا محرم، وينبغي لمن يطلب الصلاة أن ينام على الوضوء، ويستجيب لجهة الصلاة عند الدعاء.
  • يتوضأ من صلاة الفريضة، إذ ينوي صلاة الاستخارة ؛ لأن النية أساس ما يفعله المسلم.
  • والاستخارة لها معنى مهم، وهو الاستسلام التام لمشيئة الله وحكمته، ويجب استحضار هذا المعنى عند قيامنا بها، ولا يشترط لمن يطلب الهداية أن يرى رؤية أو علامة، بل يفعل ذلك. الأمر بعون الله تعالى.

الخلاصة في 3 نقاط

  1. ولا دليل واضح على النهي عن الكلام بعد الاستخارة، أو حتى إباحة.
  2. يمكن قراءة صلاة الاستخارة من الكتاب أو من الورق.
  3. نقول صلاة الاستخارة بعد الجلوس للتشهد.