يمكن القول عن المرض أنه حالة غير طبيعية تصيب جسم الإنسان أو عقله وتسبب انزعاجاً كبيراً لعضو أو مجموعة من الأعضاء داخل الجسم، ويعبر المرض عن حالة صحية ضعيفة وإرهاق للمصابين. الشخص، ويستخدم مصطلح المرض للإشارة إلى أي ضرر نفسي أو جسدي أو متلازمة أو إعاقة، وأعراض غير مريحة بالإضافة إلى السلوك غير المريح والمنحرف والتغيرات غير النمطية في التركيب والوظيفة، والتي تتطلب الذهاب إلى الطبيب وتناول جرعات العلاج. حتى يعود الجسم إلى حالته الطبيعية.

داء المرض، ومن فقر قلة من قال

في البداية، أعربت منظمة الصحة العالمية (WHO) عن حالة صحية جيدة من حيث أنها حالة من السلامة الجسدية والاجتماعية والبدنية، وليست مجرد فراغ أو ضعف أو مرض، كما في حالة عدم استيفاء هذه الشروط، و من جانبها من المعلوم أن لكل مرض دواء، الدواء مادة كيميائية أو عشبية تستخدم كدواء، تتخلص من المرض والألم، والدواء يشمل الراحة في الفراش، ومن ناحية أخرى، بعض الناس اعرف من قال هذه العبارة (لتمرض بمرض ومن الفقر).

وكإجابة لسؤال المصاب بمرض فقير ينقص القائل (النبي محمد بن عبد الله) عليه الصلاة والسلام.

وفي نهاية المقال وبعد الحديث عن شخص مصاب بمرض فقير فقير قلنا أن سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم هي المصدر الثاني للتشريع بعد القرآن الكريم.