كتب الشاعر علي الصقلي النشيد الوطني للمغرب عام 1969 في عهد الملك الحسن الثاني، عندما تم استخدام النشيد كلحن فقط قبل الاستقلال عام 1956، وسنقدم لكم أدناه مجموعة من المعلومات حول النشيد الوطني المغربي.

معلومات عن النشيد الوطني المغربي

  • بدأت فكرة كتابة النشيد الوطني المغربي عندما تأهل المنتخب المغربي لكرة القدم خلال مشاركته بكأس العالم لأول مرة عام 1970 في المكسيك.
  • قام ليو مورغان بتأليف النشيد الوطني بعد أن كتبه علي الصقلي بطلب من الملك الراحل الحسن الثاني لكتابته.
  • حيث أراده اللاعبون أثناء إعادة تأهيلهم في المنتخب المكسيكي، وتم عزف النشيد الوطني ليكون أكبر احتفال تاريخي لهم.

كلمات النشيد الوطني المغربي

استخدم الشاعر تعبيرا جميلا في كتابه الترنيمة، حيث وضع الكلمات على لسان مواطن يتحدث مع وطنه ليكون إبداع جيله، ونعرض لكم الترنيمة الرائعة على النحو التالي:

نكش الأضواء الساطعة الحرة

منتدى السداد ووالده ما دام منتداه وحمايته

عشت في الأوطان من أجل اللقب

املأ كل هانا، واذكر كل لسان

في الروح، الجسد قاتل

استجاب لدعوتك في فمي وفي دمي

اندلع شغفك ونورك ونارك

إخواني، تعالوا إليّ في المطاردة

نحن نشهد العالم الذي نعيش فيه هنا

مع شعار الله الوطن الملك

معلومات عن النشيد الوطني المغربي

عن الشاعر علي الصقلي

  • ولد علي الصقلي عام 1932 م بمدينة فاس، وتوفي عن عمر يناهز 86 عامًا نتيجة مرضه الشديد.
  • تخرج من جامعة القرويين عام 1951 بدرجة البكالوريوس في الآداب.
  • حصل على العديد من الجوائز عن أعماله الأدبية منها جائزة المغرب الكبرى عام 1982 وجائزة الملك فيصل بن عبد العزيز العالمية لأدب الطفل في العام.
  • التحق الكاتب علي الصقلي بالحكومة الملكية وعين مستشارا لوزارة الخارجية عام 2005
  • عمل أستاذاً مشاركاً بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط بشكل عام
  • بعد ذلك عمل مفتشا عاما في وزارة التربية المغربية بشكل عام

حقائق عن بلد المغرب

  • أسس علي شريف العلوي دولة المغرب عام 1631، ولا تزال هذه العائلة ملكية حتى الآن.
  • قام إسماعيل بن شريف في عهده من 1672 إلى 1727 بتوحيد وتنظيم دولة المغرب.
  • احتلت إسبانيا شمال المغرب عام 1860، واستمرت المنافسة التجارية مع القوى الأوروبية على مدى نصف قرن تقريبًا، ونتيجة لذلك تآكلت سيادة المغرب بشكل كبير.
  • في عام 1912، فرض الفرنسيون سيطرتهم على المغرب وحكموه، مما أدى إلى حرمان الشعب المغربي من العديد من الحريات.
  • لكن الأمر لم يشمل كل المغاربة، لكن أبناء العائلات النبيلة تلقوا تعليما فرنسيا، وهؤلاء الشباب أنتجوا مجموعة فكرية عملت على إنتاج حركة وطنية تسعى لإعادة الوطن إلى أهله من جديد.
  • نجحت حركة الشباب المثقف في الحصول على الاستقلال عن فرنسا في المغرب عام 2005
  • حيث تم تسليم مدينة طنجة العالمية ومعظم الممتلكات الإسبانية للمغاربة مرة أخرى في نفس العام.
  • كما ضم المغرب الصحراء الغربية في أواخر السبعينيات من القرن العشرين، لكن القرار النهائي بشأن وضع الإقليم لم يُحل.
  • بعد أن حقق المغرب استقراره، استعاد المغرب نفسه ومكانته العربية والإقليمية وأصبح ملكية دستورية برلمان منتخب.

معلومات عن النشيد الوطني المغربي