تهتم رؤية 2030 بالمحافظة على البيئة من القضايا البيئية في المملكة وتوليها اهتمامًا كبيرًا. كما تسعى إلى تحقيق التوازن بين التنمية الاقتصادية المستدامة والحفاظ على سلامة البيئة ومواردها. اتخذت المملكة بالفعل عددًا من الخطوات والتدابير لإدارة النظم البيئية وتحسينها والحفاظ عليها.

رؤية 2030 في الحفاظ على البيئة

حماية المياه من التلوث

تؤثر ندرة المياه على أكثر من 40٪ من سكان العالم، وهو رقم ينذر بالخطر ويتزايد مع ارتفاع درجات الحرارة، خاصة في المملكة العربية السعودية. يؤدي الجفاف والتصحر إلى تفاقم هذه المشكلة. لذلك، تسعى رؤية 2030 في الحفاظ على البيئة إلى الاستثمار في البنية التحتية لجعلها مناسبة بأفضل طريقة ممكنة. كما ستوفر المزيد من مرافق الصرف الصحي وتشجع على النظافة. بالإضافة إلى ضمان توفير مياه الشرب النظيفة والآمنة وبأسعار معقولة لجميع المواطنين.

قد تكون مهتمًا أيضًا:

المحافظة على مناخ مستقر

قد تكون مهتمًا أيضًا:

تعاني المملكة من آثار التغير المناخي أكثر من ذي قبل، حيث ارتفعت انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة تزيد عن 50٪ عما كانت عليه في عام 1990، مما أدى إلى الاحتباس الحراري، مما أدى إلى تغيرات طويلة الأمد في نظام المناخ في المملكة. يهدد بعواقب وخيمة. لذلك تهدف رؤية 2030 في الحفاظ على البيئة إلى اتخاذ عدة إجراءات واستراتيجيات من أجل الحفاظ على استقرار المناخ، على النحو التالي:

  • بذل الجهود لتخطيط تدابير مخاطر الكوارث والتعامل معها.
  • الاسترشاد في استخدام الموارد الطبيعية وإدارتها بشكل منهجي.
  • زيادة الاستثمار في استخدام التكنولوجيا الصديقة للبيئة.
  • كما يسعى للحد من الزيادة في متوسط ​​درجة الحرارة.

قيادة الجهود العالمية للحفاظ على الحياة البحرية

من أهم الأهداف التي بدأت رؤية 2030 في الحفاظ على البيئة من خلال اتخاذ خطوات لتحقيقها الحفاظ على الحياة البحرية في المملكة وقيادة الجهود العالمية في الحفاظ على الحياة البحرية في بحار ومحيطات العالم. كما أن كيفية إدارة هذا المورد الحيوي أمر ضروري للبشرية جمعاء، وليس لشعب بلد معين. بالإضافة إلى ذلك، سيساعد هذا الهدف في تعويض آثار تغير المناخ. لذلك، تهدف المملكة إلى إدارة وحماية النظم البحرية والساحلية من التلوث وتطبيق القوانين الدولية في الحفاظ على المياه من التلوث لحماية الحياة البحرية.

قد تكون مهتمًا أيضًا:

تعزيز التنمية الزراعية المستدامة … أهم أهداف رؤية 2030 في الحفاظ على البيئة

للزراعة دور رئيسي في تحقيق التنمية المستدامة، والحفاظ على البيئة في المملكة، والحد من هدر الموارد الغذائية. كما أن لها دورًا رئيسيًا في تشجيع الاستثمار والتنويع في الاقتصاد وتسهيل وصول المواطنين إلى موارد غذائية أكثر تنوعًا. لذلك، تولي المملكة أهمية قصوى لسياساتها واستراتيجياتها الوطنية في معالجة القضايا البيئية، بما في ذلك التنمية الزراعية المستدامة والتوازن البيئي. تساعد الزراعة أيضًا على تقليل التلوث وجعل الهواء أكثر نظافة وصحة. ولتحقيق هذا الهدف تقوم المملكة بتنفيذ الاستراتيجيات التالية:

  • التعاون مع المنظمات الإقليمية العربية والدولية لتعزيز مبادئ الاستدامة البيئية وتعزيز الزراعة بما يتماشى مع رؤية 2030.
  • اعتماد استراتيجيات دولية متقدمة في الترويج للزراعة في المملكة للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي والحفاظ على بيئة متوازنة.
  • المحافظة على الموارد الطبيعية والبيئية وعدم الإفراط في استهلاكها وإهدارها.

قد تكون مهتمًا أيضًا:

مراقبة جودة الهواء وحماية البيئة

قد تكون مهتمًا أيضًا:

تسعى رؤية 2030 إلى الحفاظ على البيئة لحماية وتحسين البيئة ومنع تلوثها. إنها مسألة أمية تتطلب جهودًا كبيرة من الحكومة. لذلك، أنشأت المملكة العربية السعودية مديرية عامة لقطاع البيئة، تطورت لاحقًا إلى الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، وهي الهيئة المسؤولة عن شؤون البيئة في المملكة على المستوى الوطني، بالإضافة إلى الأرصاد الجوية. . تقوم هذه الهيئة برصد الظواهر الجوية والتنبؤ بالطقس حفاظاً على سلامة الأرواح وحماية الممتلكات من خلال أنظمة عملية وتقنية متطورة ومتكاملة وفق المعايير الدولية في مجال الأرصاد الجوية. كما تحدد هذه الهيئة طرق تطوير البيئة وتحقيق التوازن البيئي في جميع مناطق المملكة حسب خصائص كل منطقة. كما تعمل على تجديد وتطوير هذه الوسائل والإجراءات لضمان الحفاظ على هذه الخصائص ومنع تدهورها وتنميتها إن أمكن، والحد من ظاهرة التصحر التي تصيب العديد من مناطق المملكة مما يؤثر سلباً على الإنتاج الزراعي ويحسن البيئة.