هناك العديد من المدن العربية الجميلة التي لا نملك معلومات كافية عنها، منها مدينة العلا السعودية، ولكن أين تقع العلا على وجه التحديد، ما هو عدد سكانها، وما هي أهم المعلومات التي يمكن أن نقدمها عنها .

أين تقع العلا؟

العلا هي مدينة في منطقة المدينة المنورة في شمال غرب المملكة العربية السعودية، وتقع المدينة تاريخيا على طريق البخور داخل محافظة العلا، وهي واحدة من سبع مناطق في منطقة المدينة المنورة، مع وجود مساحة 29261 كيلو متر مربع، أي ما يعادل (11298 ميلاً مربعاً).

العلا كانت عاصمة اللحيانيين القدماء (الميدان)، وتحتوي المحافظة على أول موقع تراث عالمي لليونسكو في المملكة العربية السعودية، يُطلق عليه أيضًا الحجر، أو مدائن صالح، 22 كم (14 ميل) ) شمال المدينة، والحجر (مدائن صالح) قبل أكثر من 2000 عام من قبل الأنباط، ومن الجدير بالذكر أن مدينة العلا (المدينة القديمة المسورة) مليئة بالمنازل المبنية من الطوب والحجر مما يعطيها طابعًا قديمًا وتراثًا.

تقع مدينة العلا على بعد 110 كم (68 ميل) جنوب غرب تيماء و 300 كم (190 ميل) شمال المدينة المنورة. تبلغ مساحة المدينة (البلدية) 2391 كيلومترًا مربعًا (923 ميلًا مربعًا)، ويبلغ عدد سكان المدينة 5426 نسمة، والآن بعد أن عرفنا موقع العلا وتعلمنا الكثير من المعلومات من سكانها وانقساماتها سنتطرق إلى تاريخها وتأسيسها.

تاريخ العلا

  • تأسست مدينة العلا المسورة في القرن السادس قبل الميلاد وهي واحة في وادي الصحراء، ذات التربة الخصبة والمياه الوفيرة. كانت تقع على طول “طريق البخور”، وهي شبكة طرق سهلت تجارة التوابل والحرير والمواد الفاخرة الأخرى عبر شبه الجزيرة العربية ومصر والهند. .
  • تقع العلا في موقع ددان التوراتي، لكنها تأسست مع مملكة لحيان العربية الشمالية القديمة، التي حكمت من القرن الخامس إلى القرن الثاني قبل الميلاد. وقد تم تقسيم أقدم تاريخ للواحة إلى عدة مراحل.
  • تمتد مملكة ديدانيا في القرنين السابع والسادس قبل الميلاد، حيث ورد ذكر الديدان في “نقوش حران”. يُروى في هذه الروايات كيف شن ملك بابل نابونيدوس حملة عسكرية على شمال شبه الجزيرة العربية عام 552 قبل الميلاد أو بعد ذلك بوقت قصير، حيث غزت تيماء ددان ويثرب (المدينة)، ويعتقد أنه في بداية القرن الخامس قبل الميلاد أصبحت المملكة وراثية.

السياحة في مدينة العلا

مدينة العلا لديها إمكانات كبيرة لتكون واحدة من أهم الوجهات الأثرية للسياح من جميع أنحاء العالم، حيث تتعاون المملكة العربية السعودية مع خبراء من جميع أنحاء العالم لتطوير العلا، وفي أبريل وقعت اتفاقية مدتها 10 سنوات مع فرنسا تتضمن اتفاقيات وعقودًا لبناء فنادق وبنية تحتية للنقل. وهو متحف ثقافي وفني عالمي المستوى، وأجرت اللجنة المسؤولة عن حماية وترميم هذه المنطقة الشمالية الغربية مسحًا أثريًا متكاملًا لوادي العلا وما وراءها، لوضع خطة للحفظ والتنمية.

وتجدر الإشارة إلى أن بعض المواقع، بما في ذلك الموقع التراثي في ​​مدائن صالح، مغلقة مؤقتًا أمام الجمهور، وكان من المقرر إعادة فتحها للترويج للسياحة واكتساب المزيد من الجاذبية. تدرب الهيئة الملكية في العلا 200 شاب سعودي على مشروع طموح يستكشف فيه السائحون الكنوز الثقافية في المنطقة. 200 شاب من منطقة العلا (جميعهم في سن المدرسة الثانوية أو في عامهم الأول كطلاب جامعيين، مقسمين 50-50 بين بنين وبنات في الرياض، يتم تدريبهم في مجال الضيافة، وتعلم لغات جديدة، دراسة الزراعة والتكنولوجيا، والبحث في التاريخ الثقافي والاجتماعي والطبيعي لمنطقتهم.

مصادر