نقدم لكم طلابنا الأعزاء الإجابة الصحيحة على سؤال وهو وصول المد إلى الحد الذي وصل إليه خلال الشهر القمري حتى تصل إلى الإجابة.

محتويات

المد والجزر

يشهد البحر عددًا من الظواهر الطبيعية منها ظاهرتا المد والجزر، ويمر الماء عبر هاتين الظاهرتين على مرحلتين. المرحلة الأولى هي المد الذي يرتفع فيه منسوب المياه تدريجيًا فوق سطح المحيط أو البحر، والمرحلة الثانية هي الجزر التي يتعرض فيها منسوب المياه إلى انخفاض تحت مستوى سطح البحر، وهذا تنشأ الظاهرة نتيجة تضافر عدد من التأثيرات بين قوى الجاذبية للقمر والشمس بالتزامن مع دوران الأرض حول نفسها، أي تكوين ما يسمى بقوة الطرد المركزي. تختلف أنواع المد والجزر حسب الفترة التي تحتاج إلى تكرار حدوثها، حيث يوجد نوع يحدث كل نصف يوم ويسمى مد نصف اليوم، وفي هذه الحالة القمتان متساويتان، ونفس الشيء صحيح بالنسبة لقمتي المد والجزر، وقد يحدث النوع الآخر كل يوم حيث لا يوجد سوى قمة واحدة للمد والجزر ومد واحدة من المد والجزر وهذا النوع يسمى المد اليومي، والنوع الثالث هو المد المختلط وهو النوع حيث يحدث نوعان من المد والجزر في وقت واحد في نفس اليوم.

تختلف معدلات صعود وهبوط المياه في ظاهرتَي المد والجزر باختلاف الموقع الجغرافي، حيث يختلف ذلك في المناطق الواقعة في القطب الشمالي من الكرة الأرضية عن تلك الموجودة في القطب الجنوبي عبر خط الاستواء، حيث أن مرتفعات ويتراوح منسوب المياه في بعض المناطق إلى أكثر من مائتي سم، بينما في مناطق أخرى لا يتجاوز 30 سم.

خصائص المد والجزر العالية

تسمى أيضًا ذروة المد والجزر، وهي الفترة الزمنية التي يصل فيها منسوب المياه إلى أعلى مستوياته. الحوض الصغير، وهي الفترة الزمنية التي ينخفض ​​فيها منسوب المياه إلى الأسفل. تلعب أهمية المد والجزر دورًا مهمًا في تطهير البحار والمحيطات وتخليصها من الشوائب. يتم تطهير مصبات الأنهار من الرواسب. يتم استخدامه كطريقة لجدولة رحلات السفن، خاصة عند دخول الموانئ القريبة من المناطق الضحلة.

الجواب الصحيح

الجواب الصحيح على سؤال هو أن المد يصل إلى أدنى نقطة له خلال الشهر القمري … أكبر مد